الرئيسية / معارض ومهرجانات / الإعلان عن برنامج فعاليات أسبوع دبي للتصميم للعام 2020

الإعلان عن برنامج فعاليات أسبوع دبي للتصميم للعام 2020

  • يقام أسبوع دبي للتصميم تحت الرعاية الكريمة لسموّ الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي في الفترة ما بين 9-14 نوفمبر 2020
  • يعود أسبوع دبي للتصميم مع برنامج متنوّع يضم أكثر من 100 فعاليّة ونشاط تقام على أرض حيّ دبي للتصميم (d3)، وتضم مجموعة من المعارض والمتاجر المؤقتة والأعمال التركيبية الخارجية، بالإضافة إلى مبادرة تسوّق جديدة كليّاً من شأنها دعم الحرفيين والمبدعين ورواد الأعمال العاملين في دبي
  • بالإضافة لإقامة العديد من الفعاليات على أرض حي دبي للتصميم (d3)، سيقدم الحدث مجموعة من العناصر المتاحة عبر الإنترنت للجمهور العالمي، ومنها: معرض يقدم باقة من أفضل مشاريع الابتكارات ذات الأثر الاجتماعي التي يعمل عليها طلاب من شتى أرجاء المعمورة؛ معرض رقمي لمجموعة من العلامات التجارية؛ بالإضافة إلى سلسلة من الجلسات الحوارية عبر الإنترنت
  • تعزيزاً لمكانة دبي كمركز إقليمي للتصميم والإبداع، يعتبر أسبوع دبي للتصميم أول فعاليّة ثقافية هامّة تعود لجمهورها بشكلها المعهود منذ بدء الجائحة

يقام أسبوع دبي للتصميم تحت الرعاية الكريمة لسموّ الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، وبالشراكة الاستراتيجية مع حيّ دبي للتصميم (d3). وبعودته في العام 2020، يغدو الحدث الفعالية الثقافية الأبرز التي ستقام في المنطقة منذ بدء الجائحة.

ويقدم المهرجان الإبداعي الذي يقام بدعم من هيئة الثقافة والفنون في دبي وشركة أ.ر.م. القابضة أكثر من 100 فعاليّة ونشاط لمختلف شرائح الزوار العمرية، وتضم مجموعة من المعارض والمتاجر المؤقتة والأعمال التركيبية الخارجية المقامة على أرض حيّ دبي للتصميم (d3). هذا بالإضافة إلى مجموعة جديدة من الفعاليات الافتراضية عبر الإنترنت كالمعارض والجلسات الحوارية.

وفي هذا السياق، أدلت سابقاً سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل متكوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي عبر قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بها بالتصريح التالي: «إن إقامة النسخة المقبلة من أسبوع دبي للتصميم لا تقتصر على كونها الفعالية الثقافية الأبرز التي تعود لجمهورها بشكلها المادي والواقعي منذ بدء الجائحة، بل هو تأكيد على قوة وإصرار القطاع الإبداعي في دبي وقدرته المستمرة على التكيّف والازدهار مع تغيرات الواقع الجديد». وأضافت سموّها: «يوفر الحدث فرصة مهمة لمشاركة التجارب وتعزيز سبل التعاون عبر الثقافات المختلفة من خلال بناء علاقات قوية بين الكوادر الإبداعية ورواد الأعمال والسفارات والقنصليات وغيرها من المؤسسات. وأثمن دور هذا الحدث في توسيع نطاق المساهمات المقدمة على مستوى القطاع الإبداعي محلياً وإقليمياً ودولياً».

برنامج الفعاليات المفتوحة للزوار في حيّ دبي للتصميم (d3)

تتضمن أبرز فعاليات أسبوع دبي للتصميم والتي تقام في حي دبي للتصميم (d3) كلاً من: سوق أسبوع دبي للتصميم، بدعم من هيئة الثقافة والفنون في دبي وهي مبادرة تسوّق جديدة تقدم للزوار تشكيلة منتقاة بعناية لمنتجات أبرز الحرفيين والمبدعين ورواد الأعمال والشركات الصغيرة العاملين في دبي، حيث قدمت هيئة الثقافة والفنون في دبي منحاً للأعمال الصغيرة بهدف المشاركة في هذه التظاهرة؛ معرض التصميم المفاهيمي بعنوان «مستقبل الأشياء» الذي يقدمه معرض داون تاون ديزاين ويعرض أعمالاً ومشاريعاً استكشافية لمجموعة من مصممي الديكور والمعماريين العاملين في الشرق الأوسط، مسلطاً الضوء على تطوّر التفكير التصميمي الصادر من المنطقة؛ معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يقدم 50 مشروعاً متميزاً في مجال الابتكار ذي الأثر الاجتماعي في المنطقة، مع تركيز مبتكريها من الخريجين على إيجاد الحلول التي من شأنها جعل العالم مكاناً أفضل.

وفي نسخة هذا العام، يُفرد أسبوع دبي للتصميم حيزاً خاصاً لتسليط الضوء على المجتمع الإبداعي المحلي من خلال معرض المصممين الإماراتيين الذي سيقدم أعمالاً لعشرين مبدعاً تبرز ثقافة المنطقة. كما سيقدم مهرجان العمارة في حي دبي للتصميم أربعين (40) مشروعاً إقليمياً نال الاعتماد الرسمي للممارسات المعمارية الصادرة عن المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (ريبا). هذا بالإضافة إلى مجموعة من المعارض متعددة التخصصات والمبادرات التي تقدمها مؤسسات وجهات دوليّة.

وسيكون زوار أسبوع دبي للتصميم على موعدٍ مع 25 عملاً تركيبياً موزعّة في أماكن مختلفة من حي دبي للتصميم (d3)، ومنها: العمل المكلّف من معرض أبواب بعنوان «فاتا مورغانا» للمصمم العراقي هوزان زنكنه؛ كما ستتم إزاحة الستار عن العمل الفائز بجائزة أشغال مدينيّة 2020 والتي تقام بدعم من أ.ر.م. القابضة ، وهو عبارة عن تجربة تسوق جديدة في الهواء الطلق بعنوان «بسطة» من إبداع المهندستين المعماريتين الإماراتية ريما المهيري والسعودية لجين العتيق؛ التجربة التكنولوجية بعنوان «نقاط مشتركة» والتي يقدمها استديو إريغيولار في مونتريال، حيث تسمح للزوّار- مجتمعين ولكن متفرقين- بالتحكّم والتفاعل مع تجربة رقمية في موقع الحدث.

أما برنامج الصنّاع فيقدم طيفاً من الأنشطة العملية التي تستهدف كافة الشرائح العمرية والمستويات في صناعة الجلود والتطريز والروبوتيات والقطع بالليزر، وتتيح للمشاركين فرصة اكتشاف أساليب ابتكارية وتقنيات ومجموعة واسعة من المواد- من الخيط إلى الخشب. وسيُتاح للمتخصصين والأكاديميين المهتمين بمجال التصميم الانضمام إلى مجموعة من الدروس التخصصية التي يستضيفها استديو ري إيربان، وتهدف إلى الارتقاء بالمهارات العملية والمهنية للشركات الصغيرة والمتوسطة والموظفين المُستقلين والمبدعين الطموحين.

أما برنامج عطلة نهاية الأسبوع فسيقدم مجموعة من الأنشطة الموجّهة للعائلات والأطفال فوق عمر الخمس-بغض النظر عن مستوى مهاراتهم- حيث يتيح لهم متحف أولي أولي للأطفال الإبداع باستخدام الطين وتجربة عجلة الخزّاف، والتعرّف على قوّة الصباغ النباتية، بالإضافة لبناء برجهم المعماري الخاص. كما يمكن للأطفال الزائرين الانضمام إلى جولة ينظمها غلف فوتو بلس في أرجاء الفعاليّة بهدف صقل مهاراتهم في التصوير الضوئي. ولمحبي الزراعة منهم، يستطيع الأطفال تجربة زراعة بذور شجرة الغاف.

ومن الجدير بالذكر أن إدارة تلك الأنشطة ستكون من قبل مجموعة من المصممين المستقلين والمبدعين والأعمال الصغيرة العاملين في دولة الإمارات، حيث سيلتزمون بالمعايير الصارمة للتعاطي مع جائحة كوفيد-19 من تعقيم وتباعد اجتماعي.

البرنامج الافتراضي عبر الإنترنت

تنطلق فعاليات النسخة السادسة من معرض الخريجين العالمي هذا العام مع أبرز مشاريع الخريجين في مجال الابتكار ذي الأثر الاجتماعي. ويركّز المعرض الذي يقام بصيغة افتراضية عبر الإنترنت على القضايا الأكثر شيوعاً بين الخريجين من جميع أنحاء العالم، والتي تمّ تحديدها من خلال استلام عدد قياسي لطلبات المشاركة تجاوز الـ 1600 من 270 جامعة في 60 دولة، بزيادة قدرها 30% على الطلبات المستلمة في العام الماضي، وضمت جامعات عريقة كهارفرد ومعهد ماساشوستس للتكنولوجيا وكلية لندن الإمبراطورية، بالإضافة للعديد من الجامعات في الدول النامية. ومع تمثيل لأول مرة من بلدان كإندونيسيا والسلفادور وعمان سيكون المعرض في دورة عام 2020 الأكثر تنوّعاً على المستوى العالمي حتى الآن.

وبدوره، وإدراكاً منه للتحديات الراهنة التي تواجه قطاع التصميم، يتيح معرض داون تاون ديزاين هذا العام للمعماريين ومصممي الديكور الداخلي والمتحمسين الفرصة لإعادة التواصل- رقمياً هذه المرة- مع المشهد المزدهر لقطاع التصميم المعاصر، حيث سيقدم أحدث المجموعات والمنتجات من العلامات التجارية الدولية والإقليمية الرائدة، ما يجعل من معرض داون تاون ديزاين الرقمي الجديد مصدراً للإلهام ولمعرفة خبايا مشهد التصميم.

أما برنامج الجلسات الحوارية لأسبوع دبي للتصميم، فسيقام في الفضاء الافتراضي هذا العام، إذ يستضيف عدداً من الخبراء والقادة في قطاع التصميم لنقاش مجموعة من المواضيع التي تسلّط الضوء على الهيكليات والحلول البديلة الناشئة التي يمكن للمصممين والمبتكرين التعلّم منها، بهدف الوصول إلى واقع جديد انطلاقاً من الاضطرابات العالمية التي أثّرت على مختلف المجتمعات والاقتصادات والقطاعات. ومن جهتها، ستقام سلسلة الحوارات المرافقة لمهرجان العمارة في حيّ دبي للتصميم على امتداد أسبوع الفعاليّة مع التركيز على عدد من المواضيع التي تلعب دوراً محورياً في صناعة التصميم اليوم. أما برنامج المنتدى من داون تاون ديزاين، والذي يقام في الفضاء الافتراضي هذا العام، فسيستضيف باقة من أبرز الأسماء في مشهد التصميم الإقليمي والدولي ممن سيسلطون الضوء على منظومة القيم الجديدة التي نشأت بفعل الجائحة، ومنهم: المصممة المعروفة ألين أسمر دامان، الصحفي المتخصص بالتصميم وصانع الرأي ماكس فريزر، والمعماري الهندي المتميّز نورو كريم، بالإضافة للعديد من الأسماء الأخرى.

شاهد أيضاً

انطلاق آراب هيلث وميدلاب الشرق الأوسط في يونيو 2021 في مركز دبي التجاري العالمي

سيركز هذا الحدث الرائد بحلته الجديدة على توفير فرص الأعمال وتسهيل إعادة التواصل سواءً على …