الرئيسية / معارض ومهرجانات / معرض سوق السفر العربي يسلط الضوء على أبرز الاتجاهات المستقبلية في قطاع السياحة والسفر

معرض سوق السفر العربي يسلط الضوء على أبرز الاتجاهات المستقبلية في قطاع السياحة والسفر

  • الفنادق الذكية والتنقيب عن البيانات وولاء النزلاء من أهم المجالات الرئيسية التي سيركز عليها قطاع السياحة والسفر في المستقبل
  • معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) يستضيف جلسة نقاش تضم نخبة من الخبراء في مجال برامج ولاء عملاء الفنادق والتقنيات الحديثة والتنقيب عن البيانات على مدى السنوات الخمس المقبلة

تمثل التوجهات المستقبلية لبرامج ولاء النزلاء والتقنيات الذكية خلال السنوات القادمة من أهم المجالات الرئيسية التي سيتم تسليط الضوء عليها ضمن فعاليات الدورة الخامسة والعشرين لمعرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 22-25 أبريل 2018.

وتشير التوقعات التي نشرتها كوليرز إنترناشونال إلى زيادة الطلب على خدمات الضيوف فائقة الخصوصية والتقنيات المتطورة التي تسهم بإعادة صياغة ملامح قطاع الضيافة مع توفر أدوار وظيفية جديدة لاستيعاب هذه التغييرات.

وسوف يتم تسليط الضوء على هذه الاتجاهات المستقبلية المعرض ضمن جلسة نقاش في المعرض بعنوان “مستقبل القطاع الفندقي” تديرها جيما جرينوود مديرة شركة “كونتنت إنك”، وسيناقش المشاركون تقنيات قطاع الضيافة والمفاهيم الفندقية الجديدة والعلامات التجارية والفنادق التي ستصل إلى المنطقة.

وبهذا السياق قال سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي: “يستعرض هذا التقرير العديد من الاتجاهات المستقبلية المتعلقة بالابتكار ونمو قطاع الضيافة في المنطقة خلال السنوات الخمس المقبلة. وتظهر النتائج أن نزلاء الفندق يرغبون بشكل أكبر بالاستمتاع بتجربة فريدة من نوعها بما يتناسب مع أذواقهم وتوقعاتهم، ويفضلون التعرف على وجهات جديدة وغير مستكشفة من قبل”.

ويتضمن التقرير مجموعة من الاتجاهات الرئيسية على المستوى العالمي ستسهم بتأثيرات واضحة في السوق الإقليمي بما في ذلك: التصاميم العصرية وتجارب الوجهات ومزايا الولاء المخصصة ومساحات المشاركة والبيانات والتقنيات الذكية. وقد شهدت الفترة 2016-2017 نشاطاً ملحوظاً لعمليات الاندماج والاستحواذ، ومن المتوقع أن تركز الاتجاهات المتوقعة للسنوات الخمس المقبلة على المفاهيم والتصميم والتسويق.

وتشير توقعات الاتجاهات المستقبلية لقطاع الضيافة إلى زيادة التركيز على الرفاهية عبر اعتماد أسلوب أكثر تخصيصاً وتعزيز تجربة الإقامة في غرف الفندق. ويسهم تقديم مزايا شخصية للضيوف من خلال برامج ولاء العملاء في تشجيع الفنادق على توفير عروض مناسبة للعملاء إلى سلوكهم وتفضيلاتهم.

وأضاف سيمون بريس بالقول: “يمكن لقطاع الضيافة بالاعتماد على هذه التوقعات والتوجهات المستقبلية أن يشهد مزيداً من النمو والتوسع في العام 2018، مع التركيز على المشاركة والاهتمام بالمزايا والخدمات الشخصية للارتقاء بمستوى تجربة الإقامة الفاخرة”.

ومن جانبه قال أوليفييه هارنيش، الرئيس التنفيذي لمجموعة إعمار للضيافة: “إن توقعات مستقبل قطاع الضيافة تؤكد الحاجة إلى أن يبادر أصحاب المصلحة بتقييم الأنظمة والعمليات القائمة والتحضير لقطاع متطور للغاية بالاعتماد على أحدث التقنيات والابتكارات في مجال إدارة الوجهات. وضمن حرصنا على تعزيز تجربة الضيوف قمنا بالفعل بتنفيذ خطة التحول الرقمي لدينا عبر ثلاثة مشاريع رئيسية من شأنها الارتقاء بمستويات توفير الخدمات لضيوفنا”.

وسوف يسلط معرض سوق السفر العربي 2018 في دبي الضوء بشكل رئيسي على مفهوم السياحة المسؤولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات بما في ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين.

ويعتبر سوق السفر العربي، الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهدت دورة العام 2017 حضور أكثر من 39,000 شخص. بمشاركة 2,661 شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.

ويحتفل المعرض العام القادم بنسخته الخامسة والعشرون، وبهذه المناسبة سيتم تنظيم عدة جلسات تسلط الضوء على التطور الذي شهده قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدى السنوات الـ 25 الماضية، والتوقعات المستقبلية لهذا القطاع خلال الـ 25 سنة المقبلة.