الرئيسية / وجهات سياحية / استعداداً لاستقبال أول السكان في بدايات 2019: “خور دبي” يكشف عن مرسى “كريك مارينا” العصري في ديسمبر المقبل

استعداداً لاستقبال أول السكان في بدايات 2019: “خور دبي” يكشف عن مرسى “كريك مارينا” العصري في ديسمبر المقبل

مسفار – دبي، الإمارات العربية المتحدة، 7 أغسطس 2018: لكل محبي اليخوت والإبحار والحياة البحرية بكل ما تحفل به من نشاط وحيوية، كشف “خور دبي” عن وجهة جديدة تمثل واحداً من أرقى الموانئ ذات المستوى العالمي من خلال مرسى “كريك مارينا” في قلب منطقة الجزيرة.

وينفرد مرسى “كريك مارينا” بموقعه الاستثنائي في قلب “خور دبي”، الوجهة السكنية والتجارية الراقية الممتدة على مساحة 6 كيلومترات مربعة على بعد 10 دقائق فقط من “مطار دبي الدولي” و”برج خليفة” في “وسط مدينة دبي”.

ووسط الإطلالات الخلابة على الأفق العمراني لوسط مدينة دبي ومختلف أرجاء “خور دبي”، ستضم الواجهة المائية العديد من الوحدات السكنية الأنيقة والحدائق ذات التصاميم المميزة والمطاعم والمقاهي إضافة إلى باقة واسعة من المرافق الترفيهية. ويحيط بمنطقة الجزيرة في “خور دبي” بوليفارد طويل يقدم للزوار مجموعة متنوعة من خيارات الحياة العصرية. وتم فعلياً تحقيق إنجازات هامة على صعيد تطوير المجمعات السكنية في “خور دبي”.

ومن المقرر افتتاح مرسى “كريك مارينا” في ديسمبر المقبل، في الوقت الذي تتواصل فيه الاستعدادات لاستقبال أول سكان “خور دبي” في بدايات العام 2019. ويقدم “كريك مارينا” لزواره فرصة استكشاف أسلوب حياة جديد بالقرب من الخور التاريخي الذي يمثل مهد ثقافة المدينة ومنطلق نهضتها التجارية. ويقع المرسى أيضاً على مسافة قريبة من “محمية رأس الخور للحياة الفطرية” التي تعتبر ملاذاً للعديد من فصائل الطيور المهاجرة، ومنها النحام الوردي، إضافة إلى غابات المانجروف الطبيعية.

ويمتاز مرسى “كريك مارينا” بموقعه المجاور أيضاً للمعلم العمراني المرتقب “برج خور دبي”، إضافة إلى “دبي سكوير”، الوجهة التجارية الجديدة التي تقدم مفاهيم مبتكرة وغير مسبوقة في قطاعي تجارة التجزئة والترفيه، مما يجعل من “كريك مارينا” إضافة مثالية إلى الخيارات العصرية المتنوعة واحتفالية حقيقية بكل ما هو مميز وراقٍ على مستوى أنماط الحياة البحرية.

ويبلغ طول “كريك مارينا” نحو ثلاثة أرباع الكيلومتر وبعرض يقارب ربع كيلومتر ليكون وجهة تحاكي أجواء الريفيرا الفرنسية من الشرق الأوسط. وبتصميم مستوحى من شكل المحار، في تحية إلى ماضي دبي الذي ارتكز على صيد اللؤلؤ، سيكون “كريك مارينا” وجهة ترفيهية جديدة تستقطب اهتمام الزوار القادمين إلى دبي من كافة أنحاء العالم، إضافة إلى سكان “خور دبي”.

وتم تصميم “كريك مارينا” ليكون مجهزاً لاستيعاب 81 مرسىً مفرداً ومزدوجاً، وسيضم أيضاً نادي اليخوت عالمي المستوى الذي يحتضن بدوره مرافق مميزة للتسوق والطعام. كما يقدم النادي خدمات تزويد القوارب بالوقود، ومنافذ الطاقة المحدّثة ووحدات تزويد الطاقة مما يضمن للعملاء رحلات بحرية سلسة وآمنة.

وسيتضمن “كريك مارينا” تشكيلة من المنافذ التجارية الفاخرة إضافة إلى المطاعم والوجهات الترفيهية، ويستقبل الممشى الزوار للتنزه وسط أشجار النخيل أو للاسترخاء في المطاعم الراقية أو التسوق في متاجر الموضة المميزة، بالإضافة إلى عربات الطعام التي توفر للزوار خيارات غير مسبوقة بالفعل.

ويتميز الممشى بتصاميمه المفعمة باللمسات الجمالية، مع مناطق استراحة مظللة ومعدة من عناصر رقيقة وخفيفة إضافة لكونها مستدامة وصديقة للبيئة، بشكل قوقعة مزدوجة توفر الحماية من الحرارة ببصمة بيئية محدودة، وتبدو وكأنها تطفو على سطح الممشى. كما لا تتطلب هذه المناطق الكثير من الصيانة، مما يحد بدوره من استهلاك الطاقة.

وهناك أيضاً النوافير المصممة خصيصاً لتبدو وكأنها تتحدى قوانين الجاذبية ولتسعد الزوار من كل الأعمار، بالإضافة إلى التركيبات الفنية التي ستحظى بإعجاب ذواقة الفن. ولضمان توفير أكبر قدر من التسهيلات للزوار، سيتم توفير أكثر من 1500 موقف للسيارات. ويمكن للزوار أيضاً استكشاف “محطة كريك مارينا” التي تضم منصة للمشاهدة وثلاثة مسارات دائرية متداخلة للمشي والاستمتاع بالإطلالات البديعة على المرسى وأفق المدينة بما في ذلك “برج خليفة”.

وستحتضن منطقة مرسى “كريك مارينا” أيضاً فندق “فيدا هاربور بوينت” العصري المؤلف من 286 غرفة، والذي يحمل طابعاً مشابهاً لفنادق مدن الموانئ في سنغافورة وشنغهاي، عبر التناغم بين الخدمات المميزة والأجواء الأنيقة. ومن المقرر افتتاح الفندق خلال عام 2019.

ويعتبر “خور دبي” مشروعاً مشتركاً بين “إعمار” و”دبي القابصة”، ويضم مجموعة من الفنادق العالمية والحدائق الخضراء والمرافق الثقافية والقنوات المائية وممرات التنزه ومسارات الدراجات الهوائية، إضافة إلى خدمات الحافلات التي تربطه بالمدينة.